المجلة العلمیة للإقتصاد و التجارة

Journal Information
EISSN : 2636-2562
Current Publisher: Zagazig University Medical Journal (10.21608)
Total articles ≅ 154
Filter:

Latest articles in this journal

جیهان احمد خلیل دغیم
المجلة العلمیة للإقتصاد و التجارة, Volume 50, pp 547-608; doi:10.21608/jsec.2020.121193

The publisher has not yet granted permission to display this abstract.
د/ إیمان محمد عبد اللطیف مصطفى
المجلة العلمیة للإقتصاد و التجارة, Volume 50, pp 503-546; doi:10.21608/jsec.2020.121192

The publisher has not yet granted permission to display this abstract.
د.عمرو مصطفى محمد حسین
المجلة العلمیة للإقتصاد و التجارة, Volume 50, pp 455-502; doi:10.21608/jsec.2020.121191

علا السید محمد
المجلة العلمیة للإقتصاد و التجارة, Volume 50, pp 405-454; doi:10.21608/jsec.2020.120047

Abstract:
غیرت التکنولوجیا المالیة مفهوم الوساطة المالیة فلم یعد هناک الحاجة إلى طرف ثالث یضمن العملیات المالیة التی تتم بین العناصر الإقتصادیة ، وهو ما عرف بتکنولوجیا البلوکشین ( تکنولوجیا دفاتر الحسابات الرقمیة الموزعة) ومن اهم تطبیقاتها العملات الإفتراضیة والتی من أشهرها Bitcoin ونظرا للتقلبات الحادة فی قیمة هذه العملات ظهر ما یعرف بالعملات المستقرة Stable coins اعتماداً على نفس التکنولوجیا والتی ترتبط بمجموعة من أدوات التثبیت بهدف تقلیل التذبذبات الحادة فی قیمتها ، وفى هذا الإطار یعمل Facebook على إصدار عملة مشفرة خاصة به أطلق علیها libra. وإنخرط العدید من البنوک المرکزیة فی إجراء الدراسات والأبحاث والمناقشات حول الإستجابة للإستخدام المتزاید لهذه التکنولوجیا فی تسویة المعاملات، والتی أصبحت تمثل بدیل للسجلات التی یمتلکها البنک المرکزی التی یقید فیها المعاملات بین المؤسسات المالیة ومن إحدى الخیارات المطروحة للنقاش هو إستخدام التکنولوجیا ذاتها لإصدار عملات رقمیة قانونیة (العملة الرقمیة للبنک المرکزی) والتی تحمل جمیع ممیزات الرقمنة، مع تجنب مخاطر العملات الرقمیة الخاصة غیر القانونیة إستناداً على تحلیل التکلفة...
احمد محمد عزت احمد کامل
المجلة العلمیة للإقتصاد و التجارة, Volume 50, pp 365-404; doi:10.21608/jsec.2020.119470

Abstract:
کثیرا ما تتأثر التجارة بین البلدان المجاورة فی أفریقیا بالحالة المتردیة للبنیة التحتیة والخدمات اللوجستیة المقدمة. وهذا یسلط الضوء على أهمیة قرار اختیار المواقع الجغرافیة للمراکز اللوجستیة (LCs) کعنصر أساسی فی تعزیز وصول الأسواق الأفریقیة. تهدف هذه الورقة إلى تعزیز التجارة بین الدول العربیة الإفریقیة وبقیة الدول الأفریقیة من خلال اختیار أنسب المواقع لوضع المراکز اللوجستیة (LCs). تم تطبیق منهجیة صنع القرار متعدد المعاییر (MCDM) مع الاخذ فی الاعتبار ثلاثة معاییر، وهی الاقتصادیة والتجاریة والقدرة. تظهر النتائج إمکانیة إنشاء 18 مرکز لوجستی فی إفریقیا. ویتضح من النتائج ان بعض الدول الافریقیة لدیها أکثر من موقع LC محتمل مثل لیبیا والجزائر، فی حین أن بعض مواقع LC المحتملة تقریبیة من حیث المسافة کما هو الحال فی توجو وغانا. بالإضافة إلى ذلک، تم اقتراح مواقع LC المحتملة فی 10 دول فقط من أصل 54 دولة فی إفریقیا، وترسم مواقع LC الـ 18 المحتملة مثلثًا حیث تقع قاعدته بین شرق وغرب إفریقیا ویقع رأسه فی شمال إفریقیا. وقد تم استخدام العدید من العوامل لتقییم هذه المواقع السبعة المحتملة والتی تتضمن ملاءمة وجاهزیة المواقع، قرب المواقع لشبکات...
د. نهلة احمد ابوالعز
المجلة العلمیة للإقتصاد و التجارة, Volume 50, pp 89-120; doi:10.21608/jsec.2020.118500

Abstract:
تهدف الدراسة إلىتحلیل العلاقة بین الانفاق العام على التعلیم والنمو الاقتصادى فى فى رواندا،ولتحقیق هذا الهدف، استخدمت الدارسة نموذج الانحدار الذاتى للفجوات الزمنیة االموزعة ( (ARDLفى دراسة الانفاق العام على التعلیم وأثره على النمو الاقتصادى فى رواندا منذ عام 2000 وحتى عام 2017. ولقد تم تقسیم الدراسة إلى مقدمة، واربعة محاور رئیسیة، ویتناول المحور الأول التحلیل النظری للعلاقة بین التعلیم والنمو الإقتصادى من خلال عرض لاهم الدراسات السابقة فى هذا الصدد ، ویعرض المحور الثانى نموذج القیاس المستخدم والبیانات المستخدمة فى التحلیل، أما المحور الثالث فیتناول عرض وتحلیل نتائج القیاس ، فى حین یأتى المحور الرابع لیعرض خاتمة الدراسة واهم توصیاتها . وتوصلت الدراسة الى وجود علاقة توازنیة طویلة الأجل بین الانفاق العام على التعلیم والنمو الاقتصادى فى رواندا ، وان الانفاق العام على التعلیم یؤثر تأثیراً إیجابیاً على النمو الاقتصادى فى رواندا خلال فترة الدراسة.
Waleed Mohamed Youssef
المجلة العلمیة للإقتصاد و التجارة, Volume 50, pp 53-88; doi:10.21608/jsec.2020.118496

Abstract:
This paper investigates the impact of physical infrastructure development on economic growth in MENA region. It adopts generalized method of moments with system estimators to estimate an endogenous growth model during 2000-2016 for a sample of 30 developing or emerging countries including nine MENA countries. It utilizes the generalized method of moments (GMM) to account for heterogeneity and endogeneity in the specified model. This growth model is augmented with a synthetic infrastructure quantity index developed using the principal components analysis (PCA) for two infrastructure sectors, which are telecommunications and energy. The results reveal that infrastructure quantity has contributed positively to economic growth for the whole sample of countries as well as MENA countries, and the specification tests validates the specified model.
علا السید محمد
المجلة العلمیة للإقتصاد و التجارة, Volume 50, pp 257-320; doi:10.21608/jsec.2020.118507

Abstract:
یعد النهوض بقطاع المشروعات الصغیرة والمتوسطة أحد دعائم تحقیق العدید من الأهداف التنمویة مثل، تعزیز فرص النمو الاقتصادى وخفض معدلات البطالة وتحقیق أهداف التنمیة المستدامة 2030 وزیادة التنویع الاقتصادى والتنافسیة الدولیة. ویعتمد الدور الاقتصادى والتنموى للمشروعات الصغیرة والمتوسطة علی متطلبین رئیسیین هما بیئة الأعمال الداعمة وفرص النفاذ للتمویل. وینطبق ذلک علی الحالة المصریة لتحقیق "رؤیة مصر 2030"، وتتعدد مصادر تمویل المشروعات الصغیرة والمتوسطة فی مصر وتعد برامج ضمان القروض الممنوحة لهذه المشروعات أحد الآلیات الهامة لدعم هذا القطاع. ویقوم بهذا الدور فی مصر شرکة ضمان مخاطر الائتمان (ش.م.م.)، وتعرض الدراسة هذا الدور الهام لنشاط ضمان مخاطر الائتمان، مع تقییمه فی إطار التجارب الدولیة بالترکیز علی الحالة المصریة. وقد توصلت الدراسة إلی التأکید علی أهمیة الدور الذی تمارسه الشرکة فی دعم هذا القطاع بالتعاون مع البنک المرکزی المصری، فی إطار تعدد المعوقات التى تحول دون سهولة نفاذ تلک المشروعات إلی القطاع المصرفی للحصول علی تمویل. وقد أدی ذلک لخلق فجوة تمویلیة بین الطلب علی القروض والمعروض الائتمانی...
أمیرة محمد عمارة
المجلة العلمیة للإقتصاد و التجارة, Volume 50, pp 157-196; doi:10.21608/jsec.2020.118504

Abstract:
یعد تطویر التعلیم والتدریب الفنی والمهنی أحد المحاور الأساسیة لاستراتیجیة وزارة التجــارة والصناعــة، المنبثقة من "استراتیجیة التنمیة المستدامة: رؤیة مصر 2030"، حیث تستهدف استراتیجیة الوزارة أن تقود التنمیة الصناعیة عملیة النمو الشامل والمستدام. وتهدف هذه الدراسة إلى بحث دور التعلیم الفنی فی تحقیق التنمیة الصناعیة الشاملة والمستدامة فی مصر، فی الفترة من 1990 إلى 2018، وذلک باستخدام نموذج متجه الانحدار الذاتی Vector Auto Regression Model (VAR). ویشتمل هذا النموذج على اختبار سببیة Granger، ودالة الاستجابة الدفعیة، وتحلیل التباین. وقد توصّلت الدراسة إلى أن هناک علاقة موجبة بین التعلیم الفنی والقیمة المضافة للصناعة، باعتبارها مؤشراً للتنمیة الصناعیة الشاملة والمستدامة. کما توصّلت إلى أن الأهمیة النسبیة للتعلیم الفنی هی الأعلى ضمن الصدمات التی تُفسِّر التغیّر فی القیمة المضافة للصناعة، وذلک فی کل من الأجلین القصیر والطویل.
أ.م/ محمد فتحی عبد الغنی
المجلة العلمیة للإقتصاد و التجارة, Volume 50, pp 197-258; doi:10.21608/jsec.2020.118505

Abstract:
تؤثر سوق الأوراق المالیة على الاستثمار فی مصر، حیث تمثل الوسیلة الاساسیة للاستثمارات المالیة فی الأسهم والسندات. کما تؤثر على جذب الاستثمار المحلی والأجنبی غیر المباشر، وتدعم النشاط الاقتصادی وتحفز إعادة تدویر رأس المال وتنشیط الأعمال، ومن ثم فی تؤثر على زیادة النمو الاقتصادی. إلا أن دور الأسواق المالیة فی مصر لا یزال یواجه العدید من العقبات إما نتیجة السوق المالیة غیر النشطة أو لأنها لا تواکب التطورات الحدیثة فی عولمة الأسواق المالیة، مما أثر سلبا على الاستثمار وتدفقات رأس المال، وبالتالی إنشاء وتمویل الشرکات. یهدف هذا البحث إلى دراسة الدور الذی تقوم به الأسواق المالیة فی مصر فی تفعیل النمو الاقتصادی من خلال تنمیة المدخرات وتوفیر السیولة وتعظیم التکوین الرأسمالی، بالإضافة إلى تقییم أداء سوق الأوراق المالیة فی مصر خلال الخمسة عشر عامًا الماضیة، من خلال تحلیل تطور أداء سوق الإصدار وسوق التداول وتقییم أداء کل سوق على حدة فی ضوء بعض المؤشرات المالیة، کما یهدف البحث إلى تحدید نقاط القوة والضعف وتقدیم الحلول والمقترحات. یستخدم البحث المنهج الوصفی التحلیلی والمنهج التاریخی فی رصد وعرض تطور سوق...
Back to Top Top